سروال لبنى الحسين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

موقف لبنى واحتجاجها على عقوبه الجلد ...

50% 50% 
[ 3 ]
50% 50% 
[ 3 ]
0% 0% 
[ 0 ]
 
مجموع عدد الأصوات : 6

سروال لبنى الحسين

مُساهمة  ابو محمد في الأربعاء سبتمبر 16, 2009 3:14 am



لبنى أحمد الحسين ، صحفيه سودانيه فى جورنال " الصحافه " فى السودان و بتشتغل مسؤولة اعلام فى بعثة الامم المتحده فى السودان ، اتقبض عليها فى حفله فى مطعم فى الخرطوم عاصمة السودان يوم 3 يوليه 2009 هى و اتناشر ست بتهمة لبسهم هدوم بتتنافى مع قواعد النظام العام في البلاد.

الهدوم اللى بسببها اتقبض على الستات كانت " بنطلونات ". و تم جلد عشره من الستات فى مفوضه فى وسط الخرطوم ، و اتوجهت التهم للتلاته الباقيين اللى من ضمنهم الصحفيه لبنى احمد الحسين و حا تتم محاكمتهم تبعاً للفصل 152 من القانون الجنائي السودانى لسنة 1991 اللى بتصل العقوبه فيه ل 40 جلده. و بالمناسبه دى وزعت لبنى الحسينى 500 كارت دعوه عشان الناس تروح تتفرج عليها و هى بتتجلد.

و قال الجورنال ان قضيتها هى قضية العشر ستات اللى اتجلدو زى ما هى قضية مئات الستات اللى بيتجلدو كل يوم و كل شهر و كل سنه بسبب اتهامهم بلبس هدوم بتتنافى مع قواعد النظام العام في البلاد و بيتم قهرهم و بيتصابو بأمراض خطيرة من شدة التعسف و القهر و الذل بس لانهم لبسوا بنطلونات اللى بيعتبرها القانون هناك افعال فاضحه .

اكيييييييييد كلنا عارفين موضوع لبنى , بس انا كنت عاوز اعرف ايه رأى الاخوه اعضاء المنتدى فى الموضوع دا
مين ؟؟؟؟ مؤيد للبنى ومين معارض؟؟؟
avatar
ابو محمد
جرافي أصيل
جرافي أصيل

عدد المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 15/06/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سروال لبنى الحسين

مُساهمة  mohamedomer في الأربعاء نوفمبر 04, 2009 1:19 am

نسوان اخر زمن

mohamedomer
Admin

عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 12/08/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سروال لبنى الحسين

مُساهمة  عبد الرحمن احمد يس في الثلاثاء مارس 09, 2010 10:16 pm

لايمكن يكون بنطال عادي لانه كل البنات بيلبسوه لاكن واعتقد انه كان شاذ لانه ا لبنطال فيه الضيق وفيه الشاذ وفيه بابا سمحلي
لماذا ما احتجت بنفس ذلك البنطال لكي يراه كل العالم ويحكموا عليه
هي نفسها لم احتجت في شوارع الخرطوم كانت متحشمة
avatar
عبد الرحمن احمد يس
جرافي أصيل
جرافي أصيل

عدد المساهمات : 93
تاريخ التسجيل : 05/08/2009
العمر : 64

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

وليضربن بخمرهن على جيوبهن

مُساهمة  عمر محمد احمد يسين في الجمعة يونيو 04, 2010 5:13 pm

قال الله سبحانه وتعالى في كتابه "ياأيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء الموؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك ادنى ان يعرفن فلا يؤذين واتقين الله" لقد وجه الله هذا الخطاب لنساء النبي ولبناته ولعموم المسلمين ولقد الزمنا الشارع باتباع امر النبي الامين وامر المسلمات بالحجاب لانه حفظ لهن من عبث العابثين وحذر من عواقب التبرج والسفور قال النبي صلى الله عليه وسلم :"صنفان من امتى من اهل النار لم ارهما قط وذكرمنهما نساء كاسيات عاريات روؤسهن كاسنمت البخط المائلات لايدخلن الجنة ولا يجدن ريحها وان ريحها لتوجد من مسيرة كذا وكذا " قال النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الطويل ليلة اسري به :"رأيت نساء معلقات من شعورهن في النار فقال من هاؤلاء قال هن نساء كاسيات عاريات"او كما قال النبي صلى الله عليه وسلم . وما انتشرت الرزيلة والفاحشة الا بعد ان ظهر التبرج والخطاب بالحجاب موجه الى اولياء الامور قبل المسلمات لامرهن على ذلك وعدم تركهن لاهوائهن
وما الحلى الاحيلة لنقيصة ******** يتمم من حسن اذا الحسن قصر
فأما اذا كان الجمال موفرا********كحسنكم لم يحتج الى ان يزور
ولا ينبغي لاخواننا في هذا المنتدى الاستفتاء في شي وصل اليهم حكم الله ورسوله فيه"وماكان لمؤمن ولا مؤمنه ان يكون لهم الخيرة من امرهم ومن يعصي الله ورسله فقد ضل ضلالا مبينا " وجذاكم الله خيرا على غيرتكم لدينكم

عمر محمد احمد يسين
جرافي جديد

عدد المساهمات : 4
تاريخ التسجيل : 01/12/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سروال لبنى الحسين

مُساهمة  ودسعد في الأربعاء يونيو 01, 2011 8:16 pm

من المفترض ان تاتى بنفس المظهر ليحكم عليه الجميع
avatar
ودسعد
جرافي أصيل
جرافي أصيل

عدد المساهمات : 30
تاريخ التسجيل : 01/06/2011
العمر : 43
الموقع : الجريف غرب

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى